السعودية تدين جريمة "فلوريدا" وتؤكد أنَّ القاتل لا يمثل السعوديين في قيمهم وسعيهم لخير العالم

IINA 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في رفض حكومي وشعبي

السبت 10 ربيع الثاني 1441 - 14:48 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-12-2019

جدة (يونا) - أدان السعوديون حكومةً وشعباً مقتل ثلاثة مواطنين أمريكيين وإصابة آخرين في إطلاق نار بقاعدة عسكرية في فلوريدا الجمعة، شنه طالب سعودي، مؤكدين أنَّ هذه الجريمة الشنعاء، لا تمثل الشعب السعودي وقيمه النبيلة التي اختبرها الأمريكيون عن قرب في مواقف سابقة.
وفي اتصال هاتفي جمعه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قدَّم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تعازيه وخالص مواساته للرئيس الأمريكي، ولأسر المتوفين، وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل، مشدداً على أنَّ مرتكب هذه الجريمة الشنعاء، لا يمثل الشعب السعودي الذي يكن للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير.
ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية، فقد أكد خادم الحرمين الشريفين خلال الاتصال وقوف المملكة إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، وصدور توجيهاته، للأجهزة الأمنية السعودية للتعاون مع نظيرتها الأمريكية للوصول لكافة المعلومات التي تساعد في كشف ملابسات هذا الحادث المؤسف.
وفي تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عبر نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز عن خالص عزائه لعائلات الضحايا، وللشعب الأمريكي الصديق.
وقال خالد بن سلمان إنه كغيره من الطلاب السعوديين ممن تدربوا في القواعد العسكرية الأمريكية، ثم استخدموا ما تعلموه هناك للقتال جنباً إلى جنب مع حلفائهم الأمريكيين ضد الإرهاب، وجميع التهديدات الأخرى.
وأشار إلى أن القاعدة التي شهدت الجريمة، تخرج منها طلاب سعوديون كثيرون، واصلوا مسيرتهم العسكرية مع نظرائهم الأمريكيين، في حماية الأمن الإقليمي والعالمي، مشدداً على أن الجميع في المملكة العربية السعودية، يدين هذه الجريمة المأساوية.  
ولوضع الجريمة في سياقها الطبيعي باعتبارها انتهاكاً للقيم الإسلامية، أصدرت هيئة كبار العلماء في السعودية، بياناً أوضحت فيه أن الحادث جريمة نكراء وعمل إجرامي مدان؛ "فهو اعتداء وعدوان وإزهاق لنفوس محترمة وسفك لدماء معصومة".
وأشارت الهيئة بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية، إلى أن الإسلام يقرر تعظيم حرمة الدم الإنساني، ويجرم سفك الدم الحرام وتخويف الآمنين وإيذاءهم.
وأكدت الهيئة أن شعب المملكة سيظل بقيمه النبيلة جزءًا من هذا العالم يسهم في بنائه، ويحافظ على منجزات الخير لصالح الإنسانية وسلامتها.
وسارع السعوديون إلى مواقع التواصل الاجتماعي لإدانة الجريمة، وإبداء تعاطفهم مع عائلات القتلى والمصابين والشعب الأمريكي، والتأكيد على أنَّ القاتل لا يمثل السعوديين في دينهم وقيمهم.
وذكَّر السعوديون بمواقف عديدة لمواطنيهم في الولايات المتحدة الأمريكية عكست في إنسانيتها القيم الأصيلة للشعب السعودي، لافتين في هذا الصدد إلى المبتعثين السعوديين ذيب اليامي وجاسر آل راكة اليامي اللذين توفيا العام الماضي أثناء محاولتهما إنقاذ طفلين من الغرق في ولاية ماساتشوستس الأمريكية.
كما لفت السعوديون إلى إسهامات مواطنيهم في الأعمال التطوعية خلال إعصار هيوستن المدمر الذي ضرب ولاية تكساس في 2017، سواء في إيواء النازحين، أو في إعادة بناء بعض المنازل المتضررة.
بدورها، شددت منظمة التعاون الإسلامي على الطابع الفردي للحادث، وأكدت في بيان صادر اليوم، أن المعتدي لا يمثل القيم الإسلامية السمحة التي تميز الشعب السعودي والمسلمين جميعًا الذين يؤمنون بالتسامح والاعتدال والوسطية والانفتاح على الحضارات الإنسانية.
(انتهى)
ز ع

السعودية تدين جريمة "فلوريدا" وتؤكد أنَّ القاتل لا يمثل السعوديين في قيمهم وسعيهم لخير العالم ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر السعودية تدين جريمة "فلوريدا" وتؤكد أنَّ القاتل لا يمثل السعوديين في قيمهم وسعيهم لخير العالم، من مصدره الاساسي موقع IINA.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى السعودية تدين جريمة "فلوريدا" وتؤكد أنَّ القاتل لا يمثل السعوديين في قيمهم وسعيهم لخير العالم.

0 تعليق