دورة الألعاب السعودية

العين اونلاين 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن اقراء ايضاً :

�مل كبير وخطة إستراتيجية مُحكمة، وحراك ملحوظ، وأهداف واضحة.. هذا باختصار عمل وزارة الرياضة ووزيرها الشاب الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل.. نتائج نراها على أرض الواقع ملموسة، وتتحقق، ونستطيع أن نقول إن ما تعيشه الرياضة السعودية حاليًّا «نقلة نوعية». - كانت كرة القدم هي «المدللة»، وهي العنوان «الوحيد»، وهي مَن تأكل الأخضر واليابس.. وهذا طبيعي جدًّا؛ كونها اللعبة الشعبية الأولى في العالم.. ولكن لم نكن نلتفت للألعاب المختلفة بالشكل الكافي والمتوازن.. حتى باتت هذه الألعاب في بعض الأندية مجرد هامش، وفي أندية أخرى مهملة وفي أندية ملغية تمامًا. - اليوم نعيش نهضة رياضية بمعنى الكلمة، سوف تؤتي ثمارها لا محالة على المدى البعيد.. اليوم باتت هناك إستراتيجيات دعم للأندية، وباتت هناك عملية تحفيز مالي للأندية، وبات هناك دعم مالي كبير للألعاب المختلفة، وبالتالي تحركت العجلة بجوار كرة القدم التي كانت سنوات طويلة منفردة بكل شيء. - ثمرة الحراك الرياضي الذي قامت به وزارة الرياضة.. فكرة الألعاب السعودية التي انتهت مؤخرًا بنجاح كبير وباهر.. هذه الفكرة التي جاءت لتكون أكبر حدث رياضي سعودي من حيث كمية الألعاب والمشاركين، حيث بلغ عددهم ما يقارب 6000 رياضي.. ومن حيث القيمة المالية التي بلغت 200 مليون ريال سعودي.. - فضلًا عن كونها «بروفة» مهمة وذكية حتى يتمرس الرياضي السعودي والمشرف السعودي، وكذلك اللجنة الأولمبية السعودية على مثل هذه الأحداث؛ بهدف استضافة الكثير من الدورات والمناسبات الرياضية الأولمبية حتى تكون السعودية هي قِبلة «العالم» رياضيًّا في المستقبل القريب. - نسيت أن أخبركم.. أنني فخور جدًّا كإعلامي رياضي سعودي بما تحقق وفخور جدًّا بهذه النهضة الرياضية الكبيرة التي جاءت بدعم وإرادة القيادة الحكيمة والرؤية الطموحة للسعودية التي يقودها ولي العهد الأمير الملهَم محمد بن سلمان.. شكرًا وزارة الرياضة.. شكرًا الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل.. شكرًا الأمير فهد بن جلوي.. وشكرًا للجنة الإعلامية في الدورة التي تميَّزت بقيادة الزميل ناصر العساف.. وسلامتكم. @MohammedaLenaz1

دورة الألعاب السعودية ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر دورة الألعاب السعودية، من مصدره الاساسي موقع العين اونلاين.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى دورة الألعاب السعودية.

0 تعليق