وثيقة تكشف موافقة مملكة البحرين على استقبال قوات من الطوارئ الخاصة السعودية تحسبا لأي ردة فعل شعبية على نتائج الانتخابات البرلمانية القادمة

العين اونلاين 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عبداللطيف ريان كشف ناشطون عن وثيقة للديوان الملكي السعودي، بتاريخ 8 من ربيع الثاني،

تم فيها الموافقة على طلب من مملكة البحرين إرسال قوات وعناصر من قوات الطوارئ الخاصة السعودية

اقراء ايضاً :

لمنع حدوث أي تظاهرات أو ردة فعل خلال وبعد الإعلان عن نتائج الانتخابات البرلمانية التي ستحدد ملامح الدورة السادسة البرلمانية

حيث يتوقع وكما تتحدث بعض الأنباء عن إعلان إئتلاف يوحد البلدين ويحول البحرين لبلدة يتحكم فيها محمد بن سلمان

ويتم تبديل المملكة البحرينية لإمارة سعودية، تخنق فيها حرية التعبير، بشكل كبير وأوسع مما هو عليه الآن وكل هذا تحت مظلة القانون.

حيث جاء في نص الرسالة:

صاحب السمو وزير الداخلية …

نشير إلى برقية سموكم رقم 125964، المؤرخة في 27/3/1444هـ بشأن طلب وزارة الداخلية في مملكة البحرين

إرسال 1500 عنصر من قوات الطوارئ الخاصة السعودية لبسط الأمن في حال حدوث ردة فعل أو أعمال شغب

خلال وبعد إجراء الانتخابات البرلمانية والتي من المقرر إجراؤها في 12 نوفمبر 2022 م.

حيث طرح الأمر بجلسة مجلس الوزراء المنعقدة في 7 ربيع الآخر 1444 هـ الموافق 1 نوفمبر 2022 م.

نخبركم بموافقتنا على الطلب لذا عليكم اتخاذ الإجراءات اللازمة وفق ما يتطلب الأمر وبالتنسيق مع وزارة الداخلية في مملكة البحرين الشقيقة.

هل سنشهد محمد بن سلمان ينشر فجوره وفساده في البحرين قريباً ويعدم من يخالفه ويفعل ما يحلو له بمقدرات الشعب البحريني أم ستكون هناك ردة فعل وكلام فصل للشعب البحريني أمام الوحش السعودي وطفله المدلل حمد بن عيسى.

وثيقة تكشف موافقة مملكة البحرين على استقبال قوات من الطوارئ الخاصة السعودية تحسبا لأي ردة فعل شعبية على نتائج الانتخابات البرلمانية القادمة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر وثيقة تكشف موافقة مملكة البحرين على استقبال قوات من الطوارئ الخاصة السعودية تحسبا لأي ردة فعل شعبية على نتائج الانتخابات البرلمانية القادمة، من مصدره الاساسي موقع العين اونلاين.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى وثيقة تكشف موافقة مملكة البحرين على استقبال قوات من الطوارئ الخاصة السعودية تحسبا لأي ردة فعل شعبية على نتائج الانتخابات البرلمانية القادمة.

0 تعليق